هل البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم موقع محتوى

هل البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم من موقع محتوى، انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة ارتداء الملابس الضيقة بين الرجال والنساء على حد السواء وذلك اعتقادا منهم أنهم يتبعون أحد صيحات الموضة دون علم ماذا ستفعل بهم هذه التقليعة الجديدة، فهؤلاء ينجرفون وراء هذه الموضة دون النظر إلى الأضرار الناجمة عن ارتدائها وبخاصة إذا تم ذلك لفترات زمنية طويلة، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على أضرار ارتداء الملابس الضيقة تفصيليا.

البنطلون الضيق وأضراره على النساء

البنطلون الضيق وأضراره على النساء

كما سبق القول فإن ارتداء البنطلون الضيق له تأثيراته السلبية، حيث أنه يقوم بالضغط على منطقة الحوض مما ينجم عنه الآلام في منطقة الرحم والمبايض، كما انه يضغط ضغطا مباشرا على غشاء البكارة ومن الممكن أن يتأثر الغشاء بذلك الضغط، هذا فضلا عن قلة التهوية في هذه المنطقة الأمر الذي يجعلها أكثر تعرضا للالتهابات المختلفة.

وهناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن ارتداء هذه الملابس الضيقة قد يتسبب في حدوث الالتهابات في بطانة الرحم والتي بدورها تؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم عند النساء، حيث أن ارتداء هذه الملابس يؤدى إلى انتقال خلايا من بطانة الرحم وتجمعها في منطقة آخري من الجسم مسببة حدوث التهابات شديدة، كما أن الضغط الناجم عن هذه الملابس يمنح الخلايا قوة دفع تجعلها تخرج من الرحم وغالبا ما تتوجه للمبايض مما يتسبب في الشعور بالألم الشديد أثناء الدورة الشهرية.

البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم للرجال

البنطلون الضيق يؤدى إلى نقص الخصوبة والعقم للرجال

لا شك أن ارتداء البنطلون الضيق من الممكن أن ينجم عنه العقم للرجال، لما يسببه من الحرارة الزائدة للرجال، وتعرض الخصيتين للحرارة المرتفعة، حيث أن درجة الحرارة الطبيعية لها 35 درجة وهى أقل من درجة حرارة الجسم، فمن حكمة الله سبحانه وتعالى وجودهما خارج الجسم للحفاظ على برودتهما فتستطيع الحيوانات المنوية أن تنضج بصورة سليمة، ولكن مع ارتداء هذه الملابس الضيقة تزداد حرارة الأعضاء التناسلية للرجل، لذا ينصح بعدم ارتداء الملابس الضيقة الذي تزيد من حرارتهما أو الاستحمام بماء ساخن أو التواجد في أماكن ترتفع فيها درجات الحرارة، فكافة هذه الأمور من شأنها أن تؤثر سلبا على صحة وسلامة الخصيتين وبالتالي التأثير على الصحة الإنجابية والقدرة الجنسية.

وهناك العديد من الأمور الأخري التي تؤثر على الصحة الجنسية للرجال والتي يأتي في مقدمتها التدخين وتعاطى المخدرات وإدمان المشروبات الكحولية والتعرض المتكرر للتلوث الكيميائي وتعرض منطقة الحوض للحرارة العالية، وارتداء الملابس الداخلية الضيقة وممارسة التدريبات الرياضية العنيفة ونقص بعض أنواع الفيتامينات الهامة وبالأخص فيتامين ج، واستخدام بعض أنواع الأدوية لفترات زمنية طويلة والتى منها هرمونات البناء المنشطة وغيرها، فضلا عن الوزن الزائد والإصابة ببعض الأمراض والتي منها مرض السكرى وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض الأخري.

أضرار ارتداء الملابس الضيقة للرجل والمرأة

أضرار ارتداء الملابس الضيقة للرجل والمرأة

هناك العديد من الأضرار الناجمة عن ارتداء الملابس الضيقة بالنسبة لكلا من المرأة والرجل على حد السواء والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  • الحموضة والارتجاع

إن ارتداء الملابس الضيقة تزيد من الشعور بالحرقة والحموضة، نظرا لأنها تضغط على المعدة وبالتالي تزيد من خروج الحمض وارتجاعه إلى المريء.

  • التعرض للإغماء

فارتداء الملابس الضيقة ينجم عنه ضيق التنفس نظرا لقلة نسبة الأوكسجين مما يزيد من فرصة التعرض للإغماء.

  • ألم بأعصاب الفخذين

يؤدى ارتداء الملابس الضيقة إلى مشاكل وآلام وتنميل بأعصاب الفخذين، نتيجة الضغط الزائد على الأعصاب في هذه المنطقة.

حيث تؤدى إلى الضغط الزائد على أعصاب الظهر وبالتالي الشعور بالألم الشديد، فضلا عن تنميل الساقين.

  • آلام بالبطن والإمساك

يؤدى ارتداء الملابس الضيقة إلى بطء عملية الهضم وبالتالي الشعور بالألم في منطقة البطن وبخاصة بعد تناول الطعام مباشرة.

فارتداء هذه الملابس يؤثر على الدورة الدموية ويزيد من فرصة الإصابة بالدوالي.

  • العدوى المهبلية

حيث أنها تتسبب في زيادة حرارة منطقة المهبل وبالتالي تزداد فرص الإصابة بالالتهابات.

  • التأثير على خصوبة المرأة والذي قد يصل إلى العقم لا قدر الله.
  • الصداع وعدم وضوح الرؤية، نظر لقلة كمية الدم الواصل للدماغ.

Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: