ما الذي تكرهه المرأة في العلاقة الجنسية ؟ ⋆ ازواج

عند السؤال عن ما تكرهه المرأة في العلاقة الجنسية تتعدد الإجابات ولكن معلوم ان بعض الممارسات الشاذه والتصرفات الغير لائقة والتي يقوم بها الرجل في العلاقة الجنسية ولا يأخذ بعين الإعتبار شعورها وموقفها ومزاجها تجعلها تنفر منه.

كره المرأة للأشياء حسب البلد والدين …

العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة ماهي ألا تكامل بينهما فكلاهما يحتاج للأخر. لكن الرجل بطابعه المسيطر والمتحكم فهو الذي يقود العلاقه عامه وقد يحدث أشياء تكرهها المرأة . فالطبيعي أن الرجل يبحث عن متعته الخاصه دون النظر إلى ما تكرهه المرأة أو الذي تريده حتى. فنجد
في الوطن العربي عامه أن العلاقات الجنسيه لا تحدث اصلا ألا في اطار ما يسمى الزواج, على عكس الكثير من الدول الأوروبية والجدير بالذكر طبعا أن المجتمع العربي افضل كثيرا في بعض الحالات. نجد ايضا أن بعض الممارسات الشاذه مع المرأة-كالأتيان من الدبر- محرمه في كثير من الأديان, ذلك اصلا بدون التوجه أن كانت المرأة تكرهه أم لا بالأصل. فلا ينظر لهذا الأمر بالمره مادام دخل في مرحله الحرام وليس ماتكرهه المرأة, في حين أثبتت الدراسات فيما بعد ان هذه الممارسات الشاذه لها تأثيرها السلبي والصحي على الزوجان.

كره المرأة للروتين و الكلام في العلاقة الجنسية

في هذه العلاقات عامه – الحب وغيره – تكره المرأة التكرار والروتينيه فهي تفقد الشئ حلاوته. فكثرة الكلام تكرهه المرأة عند الرجل اثناء العلاقه, كذلك قله وندرة الكلام فيفضل التوسط ان يتكلم الرجل اثناء العلاقة ولكن ليس بالقدر الكبير أو القليل ايضا. الروتينيه في العلاقة كالأتفاق على معاد معين يشعرها أنها تقوم بأداء واجب معين ليس لأحتياجها لحنان الرجل أو شئ من هذا القبيل. كذلك الأماكن المكررة التي تقام فيها العلاقة تكرهها المرأة ايضا. حين ذلك يجب أن يدرك الرجل كل شيء و لو صغير جدا مما تكرهه المرأة. فكما علمنا ان كثرة الكلام وقله الكلام وتكرار الميعاد والمكان للعلاقة من الاشياء التي تكرهها المرأة فالتنوع مطلوب دائما حتى لا يصاب أحد الطرفين بالملل والكره للعلاقة.

كره المرأة للصراحه المطلقة والتصرفات الشاذة

الصراحة المطلقة ايضا مما تكرهه المرأة, مثلا أن يقول الرجل بكل صراحه – ووقاحه – لزوجته ان يقوما بالعلاقه الأن أو حتى بعد فتره زمنيه يعتبر هذا من أكثر ما تكرهه المرأة, فتكفيها منه مجرد تلميح أو نظرة أو حتى لمسه ما. يجب أن يراعي الرجل مشاعر المرأة فهي كائن حساس بطبعه وخجول أيضا بطبعه فكلامه بأي شئ من هذا القبيل أو عن هذا القبيل بكل صراحه شئ لا تحبذه بشده, كذلك الممارسات الشاذة التي قد تكون في بعض الأحيان كما ذكرنا في أعلى المقال محرمه, و كذلك ايضا بعض الممارسات التي لا تليق بالأدميه التي يطلبها الرجل بمجرد مشاهدتها في مكان ما أو على شاشه ما, متغاضيا عن أن كل هذه الأشياء ليس فقط تكرهها المرأة لكن هذه مجرد أعلانات و أساليب جذب للمراهقين.[clear]

توجد ايضا عند بعض الأزواج بعض الممارسات الشاذه كاجبار الزوجه على فعل اشياء تكرهها يتعدد ذكرها. وعدم النظر للزوجه اثناء العلاقة من الاشياء التي تكرهها الزوجه وايضا عدم أهتمام الرجل بنفسه قبل العلاقة يجعلها تنفر منه, فالمرأه بطبعها محبه للجمال و التأنق فهي تكون على أفضل حال قبل العلاقة وتكره الرجل في أن يكون في اسؤ حالاته و يطلب منه اقامه علاقه على هذا النحو.

Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: