كيف نحافظ على الصحة البدنية |نصائح عامة للحفاظ على الصحة البدنية | طرق للحفاض على الصحة المثالية


بسم الله الرحمن الرحيم

كيف نحافظ على الصحة البدنية
ذات صلة
كيف نحافظ على الصحة

كيف تحافظ على صحتك النفسية
كيف نحافظ على صحة وسلامة الجهاز التنفسي
الحفاظ على الصحة
الحياة الصحية
يحلم الإنسان دائماً بأن يعيش عمراً مديداً خالياً من الأمراض والمشاكل الصحية التي تعكر صفو حياته، لذا يسعى إلى أن يحتفظ بجسمٍ لائقٍ وشكل جذاب دون أن يعاني من علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد التي تصيب بشرته، ويبقي جسده بعيداً عن ضمور العقل وفقدان الذاكرة الذي أصبح من الأمراض الشائعة لدى صغار وكبار السن على حد سواء.

اللياقة والصحة لا تتحققا إلا إذا تمسّك الإنسان بأسلوب حياة صحيّة في المأكل والملبس والنوم والحركة، إضافة إلى اتباعه بعض الإرشادات السلوكية التي تجنّبه التعرض لمشاكل نفسية وصحية متوقّعة، وقد يجهل البعض كيفية التعامل مع أجسامهم ويعتقدون أنّ الأمراض تتعلّق بالأقدار فقط، ينما هي أيضاً ذات علاقة وطيدة مع النمط الحياتي الخاطىء، وسوف نتطرّق هنا إلى بعض الأمور التي تجعل حياتنا أجمل وتحفظ لنا صحتنا لمدىً أطول دون أن نمرّ بمراحل معاناة المرضى حول العالم، وذلك يمكن تحقيقه من خلال اتباع الإرشادات التالية باستمرار.

نصائح عامة للحفاظ على الصحة البدنية
التخلّص من النظام الغذائي غير الصحي، وذلك بتجنب تناول المقالي والوجبات السريعة المشبعة بالدهون، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، والحلويات المليئة بالسكريات المكررة، والمعلبات الغنية بالأملاح، والملونات ومحسنات الطعم، والأطعمة غير العضوية المحتوية على الهرمونات، كذلك الإقلال من تناول اللحوم المدهنة بأنواعها.
الإكثار من تناول الأطعمة الصحية: كالفواكه والخضراوات العضوية بكل أنواعها والحبوب والبقوليات والمكسرات والأسماك، بحيث نكثر من المأكولات النباتية النيئة أو المطبوخة، وذلك لتزويد الجسم بالمعادن والفيتامينات اللازمة له، وكذلك بالألياف التي تساعد على الهضم وتطرد السموم من الجسم.
شرب كميات وافرة من المياه يومياً وخاصّة في الصباح الباكر، بمعدل لا يقل عن لترين يومياً؛ لمساعدة الجسم على حرق الدهون الزائدة، وطرد الفضلات من الجهاز الهضمي، وتحسين الدورة الدموية وتنشيط الخلايا.
الحصول على ساعات نوم كافية يومياً بما لا يقلّ عن ثماني ساعاتٍ مع تجنب السهر لأنّه يسبب الكثير من المشاكل الصحية كزيادة الوزن والأرق وشحوب البشرة، ومحاولة تعويد الجسم على النوم المبكر أي قبل الساعة الحادية عشرة لتنظيم الساعة البيولوجية وترميم خلايا الجسم.
المداومة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لمدّة لا تقلّ عن نصف ساعة وتعويد الجسم على الحركة الدائمة، وذلك لتنشيط الدورة الدموية وتوسيع الرئتين وتقوية الجسم والعضلات والأعصاب، وتحسين الحالة المزاجية للإنسان.
الاعتماد على المواد الطبيعية المستخدمة في تنظيف وتجميل الجسم، كالشامبوهات والكريمات ومعاجين الأسنان، وتجنّب استخدام المواد التجارية المصنعة كيميائياً.
https://www.youtube.com/c/MHTube1

https://www.facebook.com/pages/Free-for-ALL/751665001582554?ref=aymt_homepage_panel

https://plus.google.com/u/0/

M.H Tube
شكرا لمشاهدتكم
لا تنسى الاشتراك في القناة
subscribe
اشتراك في القناة
Free for all information.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: