طرق تحديد نوع الجنين موقع محتوى

طرق تحديد نوع الجنين
معرفة نوع الجنين

طرق تحديد جنس الجنين تعود إلى العصر الفرعونيِ، فكانوا يظنون أن تِحديد الجنس يعتمد على الوضع أثناء العلاقة الجنسية، وأيضا توقيت العلاقة وذلك بالنسبة لنزول البويضة من المبيضِ، وكانوا أيضا يعتقدون بان الطعام له تأثير على جنس المولود، و بالفعل بعد ألاف السنين أثبتوا العلماء أننا يمكننا تحديد جنس الجنينِ بتناول أطعمة معينة قبل فترة الحمل يؤثر جديا على تحديد نوع الجنين أو وضعية طرقِ العلاقة الجنسية.

وبعد تطور العلم أصبحت المختبرات يمكنها بطرق علمية بسيطة تحديد جنس الجنينِ وفصل الأجنة واستبعاد الحيوانات المريضة من السليمة، فاتبعيِ معنا لمعرفة المزيد من تلك الطرق.

الحقن ألمجهري

 طرق تحديد الجنس

أطفال الأنابيب

هي عملية بسيطة تتم عن طريق أطفال الأنابيبِ، وذلك بأخذ خلية من خلايا الجنين ودراسة الصبغة الكروموزمية ومعرفة كان الجنين ذكرا أو أنثى ويستخدم هذه الطريقة لمعرفة الأجنة السليمةِ من الغير السليمة الحاملة لمرض وراثيِ.

الحقن الصناعي

  • هذه الطريقة هي الأكثر استخداما مع الذين يريدون تحديد جنسِ المولود سواء ذكر أو أنثى، ولكن نكون متأكدين بأن قدرة الله فوق كل شيِء وذلك.
  • بأخذ عينة من السائل المنوي للزوج بطريقةِ علمية في المعمل، ويتم اختيار الحيوانات المنوية التي تكون فيها نوع الجنس المراد أكثر وتحقن برحم الزوجة أثناء التبويضِ، وإذا صار الحمل فإن جنس الجنين المراد يكون 70% وهذا يسمى ترجيح جنس الجنين.

الحقن المجهري

تحديد جنس الجنين يتم عن طريق الحقن المجهري وذلك بسحب البويضات ثمِ حقنها بحيوانات المنوية للزوج ويفحص بعد أخذ الخلية وعندئذ يمكن معرفة جنس الجنينِ واختيار النوع المراد أو استبعاده إذا كان مريضا.

أطفال الأنابيب

تحديد نوع الجنين قبل الحمل

  • أثبتت الأبحاث بأن تناول أطعمة معينة لها تأثير في عملية تحديد جنسِ الجنين، وذلك بتأثيره على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة، والتي عن طريقها تخترقِ الجدار ويتم تخصيبها، فإن التوازن الأيوني للصوديوم والبوتاسيوم مقابل الكالسيوم والماغنسيوم لهم تأثير حيويِ لهذه المستقبلات مما يؤدي إلى تغيير بعض مركبات الجدار والذي يؤثر على انجذابِ الحيوانات المنوية الذكرية أو الأنثوية.
  • تؤثر تلك الأيونات على زيادة نسبة البوتاسيوم والصوديوم في الطعام وانخفاضِ نسبة الكالسيوم يحدث تغيير على جدار البويضة لتجذب الحيوان المنوي الذكري واستبعاد الحيوانِ المنوي الأنثوي وبالتالي نتيجة التخصيب يكون ذكر.
    وعندما تزداد نسبة الكالسيوم والماغنسيوم في الدم وانخفاض الصوديوم والبوتاسيوم ينجذب الحيوان المنويِ الأنثوي ويستبعد الحيوان الذكريِ وبالتالي يكون نتيجة التخصيب أنثى.
  • لذلك على كل سيدة مقبلة على الحمل ترغب فيِ تحديد جنس الجنين بإنجاب ذكر أو أنثى بإتباع نظام غذائي قبل الحمل بثلاثة أشهر تدعم بها المخزون الغذائيِ الذي يشجع الجنس المرغوب به وفقا للجداول الغذائية والتي تحتوي على الكالسيوم والمغنسيوم لإنجاب أنثىِ أو البوتاسيوم والصوديوم لإنجاب ذكر.

هناك بعض المصادر الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم والماغنسيوم :

  • الحليبِ ومشتقاته، الجبن بأنواعه.
  • الخبز المصنوع من القمح الأبيضِ بدون ملح وخميرة.
  • الخضروات مثل الخس والجرجير والبقدونسِ والكزبرة الخضراء والملوخية والبامية والجزر والثوم.
  • الحبوب مثل اللوز والبندق والسمسم والفول السودانيِ والكاجو.
  • بعض الأنواع من السمكِ مثل السلمون والسردين والمحار.
  • الحمصِ والطحينة، الزبد بدون ملح، خبز النخالة، ورقائق النخالة.

المصادر الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم والصوديوم

المصادر الغذائية التي تحتوي على البوتاسيوم والصوديوم

  • تناولِ الخضروات الطازجة مثل القرنبيط والفاصوليا الخضراء والبطاطا والبازلاء والطماطم.
  • تناول صدور الدجاج أو صدور الديك الروميِ وتفضل أن تكون بدون جلد.
  • تناول البقول مثل الفاصوليا البيضاء والعدسِ والفشار والأرز.
  • الامتناع عن الخبزِ الأسمر.
  • يمكنك بتناول بيضتينِ في الأسبوع.
  • من الممكن تناول كميات محددةِ من اللحوم والأسماك.

Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: