إعادة رفات الملك الإيطالي فيكتور إيمانويل الثالث من مصر إلى بلاده

أعلن في إيطاليا اليوم السبت، أنه سيتم إعادة رفات الملك فيكتور إيمانويل الثالث، الذي حكم إيطاليا خلال حقبة الدكتاتورية الفاشية، من مصر. وجاء في بيان اليوم السبت، من كنيسة، بالقرب من بلدة كونيو، إنه من المقرر أن يتم إعادة دفن رفات الملك في حرم فيكوفورت في منطقة “بيدمونت” شمال غرب البلاد.

ويرقد رفات فيكتور إيمانويل الثالث حالياً في كاتدرائية سانت كاترين في محافظة الإسكندرية المصرية، حيث توفي في المنفى في 28 ديسمبر (كانون أول) 1947، بعد التنازل عن العرش في عام 1946.

وأنتهى حكمه الذي استمر 46 عاماً قبل شهر من تصويت إيطاليا في استفتاء لأن تصبح جمهورية.

وساهمت مشاركة الملك مع النظام الفاشي، وهزيمته في الحرب العالمية الثانية في تلك النتيجة.

وتعرض فيكتور إيمانويل الثالث، الذي تعرض للسخرية منه بسبب قصر قامته، لانتقادات بشكل خاص بسبب فراره من روما بعد هدنة مع الحلفاء في سبتمبر (أيلول) 1943، مما ترك البلاد بدون قائد بشكل خاص.

Source link

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: